عقد المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية وبالتعاون مع مؤسسة (فريدريش ايبرت) الألمانية، جلسة مساءلة حول ” الأزمة الصحية في قطاع غزة”، وشارك في الجلسة الدكتور: محمود ضاهر، مدير منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة؛ والباحث: باسم أبو جري، من وحدة الأبحاث والمساعدة الفنية في مركز الميزان لحقوق الإنسان؛ وبحضور عدد من الصحفيين ومراسلي وسائل الإعلام، ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

افتتحت الجلسة الإعلامية: حنان أبو دغيم (ميسرة الجلسة)، ورحبت بالمتحدثين الرئيسيين والمشاركين، وثمنت حضورهم، وتطرقت إلى أهداف جلسات المساءلة التي ينظمها المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية بالتعاون مع مؤسسة (فريدريش ايبرت) الألمانية، كونها تهدف إلى تعزيز قيم المساءلة، والمحاسبة، والشفافية، كأسس للحكم وإدارة الشأن العام؛ وأشارت إلى دور الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في الرقابة ونشر الرسائل التوعوية للمواطنين خاصة في ظل الأزمات الصحية ومدى انعكاسها على جودة الخدمات الصحية في قطاع غزة.

 

من جانبه، عبر الأستاذ فتحي صباح -رئيس مجلس إدارة المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية-، عن سعادته للتعاون مع مؤسسة (فريدريش ايبرت) الألمانية؛ من خلال البرامج التي ترمي إلى تفعيل المساءلة المجتمعية، مؤكداً على أهمية دورها في ظل غياب المؤسسات الرئيسية المنوط بها مهمة الرقابة مثل: المجلس التشريعي الفلسطيني، وديوان الرقابة المالية والإدارية، وأشار إلى دور الاعلام كونه يمارس أدواراً مهمة بالنيابة عن المواطنين والناخبين ودافعي الضرائب لجهة مساءلة ومراجعة المسؤولين.

 

الجدير بالذكر أن خلال جلسة الافتتاح حضر ممثلين عن مؤسسة (فريدريش ايبرت) الألمانية ضمت كلاً من الدكتور: أسامة عنتر، مدير المؤسسة بقطاع غزة، ومديرة المؤسسة في القدس السيدة: ابرت بيهان شينتورك؛ ورئيسة قسم التعاون الدولي في مؤسسة (فريدريش ايبرت) الألمانية السيدة كريستينا كاسبر، وعبروا عن سعادتهما للشركة والعمل مع المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ، وأشادوا بأهمية الجلسة كونها تناقش “الأزمة الصحية”.

 

من جانبه تحدث الدكتور محمود ضاهر، عن دور منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة على صعيد الرقابة على إعمال الحق في الصحة، وجهودها في تنسيق الخدمات الصحية بين مزودي الخدمة حيث تقود المنظمة منذ عام (2009م) المجموعة الصحية للعمل في أوقات الطواريْ، فضلاً عن قيام المنظمة بمراقبة أداء الجهاز الصحي، وأشار ضاهر إلى الصعوبات أمام المواطنين في الوصول للحقوق الصحية مؤكداً على أنها تتزايد جراء المعيقات المتواصلة خاصة نتيجة اشتراط سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين في قطاع غزة الحصول على التصاريح للخروج القطاع، وأكد ضاهر على أن منظمة الصحة العالمية تحرص على اصدار التقارير السنوية والتي تعكس واقع الحق في الوصول للخدمات الصحية حيث يركز التقرير على قطاع غزة ولاحقاً شمل الضفة الغربية وشرق القدس.

وعلى صعيد البيانات والأرقام اعتبر ضاهر أن عام (2017م) يُعد من الأعوام غير المسبوقة والقاسية وسُجل فيه أقل نسبة للموافقات من جانب سلطات الاحتلال على طلبات المرضى للخروج من قطاع غزة، مشيراً إلى أن هناك زيادة في أعداد المرضى ممن هم بحاجة إلى علاج قطاع غزة.

بدوره أشار باسم أبو جريّ من مركز الميزان لحقوق الإنسان؛ إلى مفهوم الحق في الصحة ومدى ارتباطه بحقوق الإنسان الأخرى، وأوضح معايير تقييم الحق في الصحة في البلدان والتي تتضمن: معيار التوافر، والوصول المادي والاقتصادي، والوصول للمعلومات، وعدم التمييز، والمقبولية، وجودة الخدمات الصحية. وأشار أبو جريّ إلى أن مركز الميزان لحقوق الإنسان من مهامه الأساسية الرقابة على واقع حقوق الإنسان والتي من بينها الخدمات الصحية التي تعرضت إلى التهميش والاستهداف بشكل خطير، خاصة في ظل استمرار موانع الوصول إلى الخدمات الصحية نتيجة القيود الإسرائيلية على حرية المرضى، وتطرق أيضاً إلى الموانع التي أفرزها الانقسام السياسي الفلسطيني الداخلي والتي ظهرت مؤشراته في انخفاض أعداد التحويلات الطبية، واستمرار العجز في كميات الأدوية والمستلزمات الطبية.

يشار إلى أن الجلسة تخللها مجموعة من الأسئلة والنقاش، وساد جو من التفاعل، وأكد الحضور على ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجباته والضغط على سلطات الاحتلال للسماح للمرضى بالوصول إلى الرعاية الصحية، ووقف استهداف المرافق والعاملين بالمجال الصحي، بالإضافة إلى إيلاء اهتماماً خاصاً بالخدمات الصحية على الصعيد الداخلي ومعالجة كافة التحديات التي تعترض طريق تنمية القطاع الصحي وتجنيبه انعكاسات الانقسام الداخلي الفلسطيني، وتأمين وصول رسالات الأدوية والمستلزمات الطبية الكافية إلى القطاع، ومطالبة الوكالات والمنظمات المتخصصة تقديم أشكال الدعم والإسناد كافة للقطاع الصحي

في “ريموت كونترول” و”رهف” “قوة وطموح وأمل وحياة” و”ضعف واستسلام وضياع”

11 نوفمبر، 2018

غزة- عرض المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ونادي الاعلام الاجتماعي-فلسطين المزيد ..

ضمن مبادرة “صنّف صح” المعهد الفلسطيني يعقد جلسة استماع للجامعات الفلسطينية

7 نوفمبر، 2018

غزة- عقد المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية يوم الأربعاء الموافق 31 تشرين المزيد ..