11/10/2017

 

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول الشباب والمصالحة الفلسطينية

غزة
نظم المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية مناظرة شبابية بعنوان “يرى هذا المجلس أن الشباب الفلسطيني داعم للمصالحة الفلسطينية” ضمن مشروع “الشباب والمشاركة السياسية”، الذي ينفذه المعهد بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع “الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني” الممول من الاتحاد الأوروبي.

وافتتحت المناظرة ذكرى عجور منسقة المشروع، مرحبة بالمشاركين والمتناظرين ولجنة الحكم، معتبرة أن المناظرة فرصة جيدة للشباب للتعبير عن رأيه فيما يجري في الشارع الفلسطيني تزامناً مع اللقاءات والجهود المبذولة لانجاح المصالحة الفلسطينية.

كما أكدت أن انشطة المشروع تعتمد بالاساس على اعطاء الشباب المشاركين في تنفيذه الحرية في التعبير عن رأيه في كل المواضيع التي تهمه و لها علاقة بالانتخابات والمشاركة السياسية، بهدف رفع الوعي لدى الشباب فيما يتعلق بالعملية الديمقراطية، وتعزيز ثقافة الحوار والنهج السليم في النقاش واقناع الطرف الاخر بالححج والبراهين المثبتة.

وشارك في الافتتاح محمد أبو الخير منسق لجنة الانتخابات في قطاع غزة،  مؤكداً على اهمية مشاركة الشباب السياسية، ومجاراتهم لما يجري على ارض الواقع من احداث، ودعم تنفيذ مثل هذه الأنشطة، التي تزيد من قوة الدافعية لدى الشباب وتدعم أفكارهم، وتبني الحجج السليمة والمنطقية، التي تقنع الجمهور ولجنة الحكم عن القضايا التي تهمهم، وحض الشباب على استغلال الفرص في التعليم والمعرفة ومشاركتهم في انجاح جهود المصالحة الفسطينية.

وشارك في لجنة التحكيم المحامية فاطمة عاشور، والناشط ساجي عبيد، ومدير الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة وائل بعلوشة، والناشط عبد الله خضرة ميسراً للمناظرة.

ومثل مجموعة المولاة النشطاء الشباب: رباب الحاج، ومحمد الهمص، ومحمد ابو دون، في حين مثل المعارضة النشطاء الشباب: بيسان ابو مراحيل، وريهام أبو حسنين، ومحمد النجار، بحضور عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمحلي وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي. ومكنت هذه المناظرة الشباب من طرح آرائهم بطريقة بناءة مدعمة بحجج، ما ساهم في إثراء المناظرة وطرح اقتراحات بناءة لصنّاع القرار.

واختتمت المناظرة، التي فاز فيها فريق المعارضة، بمجموعة من التوصيات أهمها مشاركة الشباب في اللقاءات والحوارات الجارية لانهاء الانقسام والوصول للمصالحة كونهم الفئة الأكثر تضرراً خلال 11 عاما من الانقسام، وضرورة زيادة الوعي العام لدى الشباب بحقهم في المشاركة السياسية والعملية الديمقراطية.

 

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم لقاءً ختامياً لمشروع الشباب والمشاركة السياسية

14 نوفمبر، 2017

13 نوفمبر، 2017   المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم لقاءً ختامياً المزيد ..

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول المشاركة السياسية للشباب والحياة الديمقراطية

6 نوفمبر، 2017

5/11/2017 المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول المشاركة المزيد ..

التأكيد على ضرورة تفعيل الدور الاعلامي في تنمية الوعي السياسي للشباب

31 أكتوبر، 2017

خلال ورشة عمل نفذها المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية التأكيد على ضرورة المزيد ..