26/10/2017

 

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول الانتخابات والوحدة الوطنية

غزة
نظم المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية مناظرة شبابية بعنوان: “يرى هذا المجلس أن الانتخابات مدخل للوحدة الوطنية الفلسطينية”، ضمن مشروع “الشباب والمشاركة السياسية”، الذي ينفذه المعهد بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، في اطار مشروع “الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني” الممول من الاتحاد الأوروبي.

وافتتح المناظرة فتحي صبّاح رئيس مجلس ادارة المعهد مرحبا بالمشاركين والمتناظرين ولجنة الحكم، معتبرا أن نظام المناظرات أصبح وسيلة جديدة للحوار.

وأكد صبّاح أن المعهد سعيد بخوض تجربة المناظرات مع الشباب، كونها تتيح لهم إظهار قدراتهم ومهاراتهم و قدرتهم على الخطابة والاقناع، وتمكنهم من التحاور بمنطق العقل والحجة لا بالسلاح أو الشتائم، معتبرا أنها تساهم في رفع الوعي لديهم ولدى الآخرين باستخدام طرق حضارية وديمقراطية.

وقال صبّاح إن المناظرة، ضمن مشروع الشباب والمشاركة السياسية، تُعتبر فرصة جيدة لتذكير النظام السياسي والساسة الفلسطينيين بأن المشاركة السياسية للشباب حق وليست منّة من أحد، وأن جوهر أي عملية ديمقراطية هي الانتخابات، والتداول السلمي للسلطة.

وقال صبّاح إن المعهد يحضتن الشباب بشكل مستمر، ويقدم كل ما لديه لكل من يلجأ إليه منهم لتنفيذ او دعم مبادراتهم وافكارهم، وإن أبواب المعهد مفتوحة أمامهم دائما.

وضمت لجنة الحكم الباحث الناشط طلال ابو ركبة، والكاتب الصحافي هاني حبيب، ومدير الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان” وائل بعلوشة، وميسر المناظرة الناشط الصحافي محمد أبو ناموس.

ومثّل مجموعة المولاة النشطاء الشباب: بيسان أبو مراحيل، وريهام ابو حسنين، ومحمد النجار، في حين مثل المعارضة النشطاء الشباب: عروب السقا، وأمل أبو حسنين، وحمزة الشوبكي، بحضور عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمحلي والصحافيين، ولجنة الانتخابات المركزية، وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومكنت هذه المناظرة الشباب من طرح آرائهم بطريقة بنّاءة مدعمة بحجج، ما ساهم في إثراء المناظرة وطرح اقتراحات بنّاءة لصنّاع القرار.

واختتمت المناظرة، التي فاز فيها فريق المعارضة، بمجموعة من التوصيات للفرق المتناظرة، أهمها أن الشباب عليه أن يمتلك الجرأة والشجاعة لاظهار قدراته وابداعه للآخر، وضرورة استخدام لغة الجسد في المناظرات لانها تلعب دوراً مهماً في التقويم، وأن يستغل البيئة المهيئة من المعهد أو من أي من المؤسسات التي تعتبر مناسبة للديمقراطية والعمل الجاد لانتاج مثل هذا النوع من الانشطة

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم لقاءً ختامياً لمشروع الشباب والمشاركة السياسية

14 نوفمبر، 2017

13 نوفمبر، 2017   المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم لقاءً ختامياً المزيد ..

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول المشاركة السياسية للشباب والحياة الديمقراطية

6 نوفمبر، 2017

5/11/2017 المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول المشاركة المزيد ..

التأكيد على ضرورة تفعيل الدور الاعلامي في تنمية الوعي السياسي للشباب

31 أكتوبر، 2017

خلال ورشة عمل نفذها المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية التأكيد على ضرورة المزيد ..