غزة-
اختتم المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية تدريبا استمر يومين متتالين  في 24 و 25 أيلول (سبتمبر) 2018، حول “أدوات المساءلة المجتمعية” ضمن أنشطة مشروع “مدرسة النزاهة”، بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان”.

وهدف التدريب الى زيادة نسبة وعي الشباب بمفهوم المساءلة المجتمعية ومكافحة الفساد، والمساعدة على جعل قطاع الشباب أكثر تأثيراً في المجتمع الفلسطيني، وصقلهم معرفياً بمفاهيم مكافحة الفساد، وآليات مواجهته، وإكسابهم المهارات اللازمة لمواجهة الفساد، وتمكينهم من القيام بحملات مساءلة مجتمعية لمواجهة الآثار المدمرة للفساد على بنى المجتمع وهياكله المختلفة.

وركز التدريب، الذي أشرف عليه المدرب محمود عبد الهادي، على أشكال المساءلة المجتمعية، مثل جلسات الاستماع والمساءلة وبطاقات رأي المواطن، من خلال عرض جلسات حقيقية مصورة، ولعب أدوار من قِبل المشاركين لتمثيل هذه الجلسات.

ويأتي هذا التدريب لتجهيز وتهيئة المشاركين لتنفيذ مبادرات تم اقتراحها ضمن فعاليات مخيم “مدرسة النزاهة”، حيث سيتم تنفيذ خمس مبادرات لها علاقة بالمساءلة المجتمعية.

يُشار الى أن “مدرسة النزاهة” تأتي في اطار الشراكة الدائمة بين المعهد الفلسطيني وائتلاف “أمان” لمكافحة الفساد وتعزيز قيم وثقافة النزاهة والشفاقية والمساءلة المجتمعية، وحض وسائل الاعلام والصحافيين وتحفيزهم على لعب دورهم المنوط بهم في هذا الشأن.

أبو زعيتر: قطاعات التشغيل في الأراضي الفلسطينية تواجه عقبات بفعل الحصار والانقسام غزة

15 أكتوبر، 2018

خلال جلسة مساءلة نظمها المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية بتمويل من مؤسسة المزيد ..

في فيلمين عرضهما المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية امرأة ترقص في الظل وأخرى تكرّس حياتها لأطفالها رغم المرض

8 أكتوبر، 2018

في فيلمين عرضهما المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية امرأة ترقص في الظل وأخرى المزيد ..