غزة-
اختتم المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية فعاليات “مدرسة النزاهة الشتوية” التي أقيمت على مدار ثلاثة أيام متتالية على أرض فندق المشتل، بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان”.

وشارك في “مدرسة النزاهة” 30 شاباً وشابة، في المرحلة العمرية 20-28 عاماً من مختلف التخصصات ويمثلون مختلف محافظات قطاع غزة.

وتخلل المدرسة عدد من النشاطات تهدف الى تعريف الشباب بمفهوم الفساد أسبابه ونتائجه، إضافة الى التعرف على منظومة مكافحة الفساد ودفع الجيل الشاب الى أخذ زمام المبادرة في نشر مبادئ النزاهة، وتهيئة وإعداد جيل جديد من قيادات شابة على دراية جيدة بالأدوات الأساسية واللازمة من أجل المكافحة الفعالة للفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية.

كما تناولت المدرسة، وهي عبارة عن مخيم شبابي استمر أيام 4 و 5 و 6 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، ثماني ساعات يوميا، عددا من الموضوعات، من بينها التعرف على أشكال الفساد الأكثر انتشاراً، واتفاقات مكافحة الفساد، والفساد السياسي وتأثيره على حقوق الشباب والموازنة العامة، وأدوات المساءلة المجتمعية وآليات تطبيقها، وعرض أفكار مبادرات حول قضايا مكافحة الفساد والتشريع الوطني في مجال مكافحة الفساد، ودور الأجهزة الرقابية وهيئات مكافحة الفساد في وتخصصاتها.

وتناولت المدرسة أبرز التحديات التي تواجه تلك المؤسسات، ومقترحات للوصول لأفضل الممارسات، وسبل مكافحة الفساد في قطاع المحليات، وتعريف المشاركين بدور القطاعات المحلية وأشكال ممارسة الفساد وسبل مكافحتها في تلك القطاعات عن طريق الأنشطة التفاعلية وغير المنهجية.

وقدم الشباب في نهاية المدرسة عددا من المبادرات كنتيجة لتحدي الفرق الذي خاضه المشاركون.

واختارت لجان التحكيم المختلفة أفضل المبادرات لها علاقة بالمساءلة المجتمعية، حيث سيتم تنفيذ هذه المبادرات خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

يُشار الى أن “مدرسة النزاهة” تأتي في اطار الشراكة الدائمة بين المعهد الفلسطيني وائتلاف “أمان” لمكافحة الفساد وتعزيز قيم وثقافة النزاهة والشفاقية والمساءلة المجتمعية، وحض وسائل الاعلام والصحافيين وتحفيزهم على لعب دورهم المنوط بهم في هذا الشأن

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينتخب مجلس إدارة جديد*

14 يوليو، 2019

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينتخب مجلس إدارة جديد* انتخب المعهد المزيد ..