ضمن مبادرة “الشباب يسأل”

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة حول فعالية قلم الجمهور في بلدية خان يونس

غزة
نظم المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية مناظرة واقعية بعنوان “يرى هذا المجلس أن قلم الجمهور في بلدية خانيونس فعال ويؤدي الدور المنوط به” ضمن أنشطة مبادرة “الشباب يسأل”، التي ينفذها المعهد، بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان).

وافتتح المناظرة فتحي صبّاح رئيس مجلس ادارة المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية، مرحباً بقبول بلدية خان يونس خوض المناظرة، معتبراً أن تلك الخطوة تُعد سابقة هي الأولى من نوعها في قطاع، كون إدارة البلدية قررت أن تكون واضحة وشفافة وتتحلى بالجرأة في مواجهة الإعلام والجمهور.

وقال صبّاح إن إدارة المعهد تقدر عالياً تجاوب البلدية ومشاركتها في إنجاح المبادرة في ظل إحجام بعض البلديات الكبرى، بخاصة بلدية غزة، عن المشاركة في مثل هذه المناظرات الشبابية، داعياً كل البلديات إلى التعاون والمشاركة بالمناظرات بهدف تعزيز ثقافة الحوار وعرض المعلومات والبيانات على طاولة النقاش بحضور الإعلام والجمهور.
وشدد صبّاح على أن البلديات تقدم خدمات جليلة للمواطنين، على رغم بعض القصور والانتقادات المتكررة على أداء بعضها، مشيراً في ذات السياق إلى أهمية الأدوار الوظيفية للبلديات التي ستصبح الحياة بدونها كارثية على حياة المواطنين.

وفند الصعوبات التي تواجه البلديات وتتمحور في إشكالات التمويل الخارجي وعدم وجود انتخابات للهيئات المحلية لتمكين المواطنين من مراقبة ومحاسبة مجالس البلديات من خلال صندوق الاقتراح والشكاوى، معرباً عن أمله في زيادة وتيرة التعاون مع بلدية خان يونس وغيرها من البلديات.
وشارك في المناظرة فريق البلدية ممثلا في  مدير دائرة العلاقات العامة عماد الأغا، ورئيس قسم الجباية المهندس مازن البحيصي، والمراقب المالي الأستاذ المنتصر بالله، وفريق المعهد الفلسطيني ابتهال شراب، ومحمود خويطر، وحنين العثماني.

وأدار المناظرة ساجي عبيد وعودة العصار، بحضور عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمحلي ولفيف من سكان مدينة خان يونس.

وخلال المناظرة طرح الفريقان آرائهم بطريقة بناءة مدعمة بحجج ووثائق، ما ساهم في إثراء المناظرة وطرح اقتراحات بناءة لصنّاع القرار.

واختتمت المناظرة بمجموعة توصيات، أهمها زيادة انفتاح البلدية على المجتمع المحلي، من خلال دعوتها الجمهور لحضور جلسات المساءلة والمناظرة، وضرورة بث حلقات مباشرة لمعاملات الجمهور اليومية في البلدية على صفحات التواصل الإجتماعي، وفتح أكثر من نافذة لتلقي شكاوى المواطنين مع الاستجابة السريعة لها، وتسهيل اجراءات استخدام ايقونة صندوق الشكاوي، وتصميم تطبيق على الهاتف النقال لموقع البلدية ولصندوق الشكاوي.

يُشار الى أن المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينفذ منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي مبادرة “الشباب يسأل”، التي تتضمن نشاطات مختلفة منها التدريب، وزيارات ميدانية، وحلقات مصورة، إضافة إلى تنظيم عدة مناظرات مع ممثلين عن البلديات.

20161215_21_0929_11 20161215_21_0929_12 20161215_21_0929_14

 

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم لقاءً ختامياً لمشروع الشباب والمشاركة السياسية

14 نوفمبر، 2017

13 نوفمبر، 2017   المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم لقاءً ختامياً المزيد ..

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول المشاركة السياسية للشباب والحياة الديمقراطية

6 نوفمبر، 2017

5/11/2017 المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ينظم مناظرة شبابية حول المشاركة المزيد ..

التأكيد على ضرورة تفعيل الدور الاعلامي في تنمية الوعي السياسي للشباب

31 أكتوبر، 2017

خلال ورشة عمل نفذها المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية التأكيد على ضرورة المزيد ..