يستنكر المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية بشدة اعتقال جهاز الأمن الداخلي بغزة للصحافي أيمن غازي العالول، مراسل قناة الفرات العراقية، والناشط رمزي صبحي حرز الله مساء أمس الاحد من منزلمهما في مدينة غزة.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى المعهد الفلسطيني فإن قوة من الامن الداخلي توجهت لمنزل الصحافي العالول في حوالي الساعة الخامسة والنصف مساءً وصادرت جهاز الحاسوب الخاص به والجهاز الخاص بزوجته واقتادته إلى مركز أنصار للتحقيق معه.

وفي حوالي الساعة السادسة اعتقلت قوة من جهاز الأمن الداخلي الناشط حرز الله من منزله بعد أن صادرت جهاز حاسوب محمول وجهاز آخر بالاضافة إلى الهاتف المحمول، واقتادته إلى مركز التحقيق.

يأتي اعتقال الزميل العالول والناشط حرزالله ضمن انتهاك الاجهزة الامنية الفلسطينية في قطاع غزة لحرية الرأي والتعبير وتقييد الحريات، ومخالفاً لكل الاعراف والقوانين المحلية والدولية ذات العلاقة.

ويطالب المعهد الفلسطيني الجهات المختصة من وزارة الداخلية بغزة وجهاز الامن الداخلي بالافراج الفوري عن الزميل العالول والناشط حرز الله ووقف انتهاك الحريات العامة.

ويدعو المعهد الفلسطيني إلى وقف سياسة تكميم الافواه وانتهاك حرية الرأي والتعبير وجوهرها حرية الصحافة، لما لها من تأثيرات سلبية تنعكس على المجتمع باكمله.

المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية

غزة 4 كانون الثاني- يناير 2016