المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية يدين الاعتداء على الصحفيين والحقوقيين

يدين المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية استمرار قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة بالاعتداء بالضرب على الصحفيين والحقوقيين خصوصا نائب المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان لقطاع غزة المحامي جميل سرحان ومنسق دائرة الشكاوى في القطاع المحامي بكر التركماني والصحافي اسامة الكحلوت أثناء تأديتهم مهمات عملهم في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة الامر الذي أدى الى اصابة سرحان بجروح بالغة في رأسه والتركماني برضوض في انحاء جسمه كافة وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

كما يدين المعهد الفلسطيني اعتداء أجهزة الأمن على عدد من الزملاء الصحفيين أثناء تغطيتهم وقائع التظاهرات للحراك الشبابي الفلسطيني “بدنا نعيش”، ومحاولات منع التغطية الصحفية باشكالها المختلفة.

ويعتبر المعهد الفلسطيني هذه الاعتداءات العنيفة على الحقوقيين والصحفيين انتهاكا صارخا للحريات العامة وحرية الرأي والتعبير وعلى حق الصحافيين وممثلي مؤسسات حقوق الإنسان في تأدية عملهم وكذلك المواطنين في التجمع السلمي والمشاركة السياسية المكفولة في القوانين الفلسطينية.

وإذ يستنكر المعهد هذه الاعتداءات الصارخه، ليطالب باحترام الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير والحق في التجمع السلمي.

ودعا الجهات المعنية كافة وفي مقدمهم النائب العام الى التدخل من اجل وضع حد لهذه الاعتداءات والانتهاك الصارخ للصلاحيات القانونية لأجهزة الأمن.

غزة- فلسطين
الجمعة 15 آذار (مارس) 2019

350

People Reached
13

Engagements